الثلاثاء، 24 أبريل، 2012

2012.... هل هو عام الفوتوغرافيا العمانية؟





يبدوا هذا العام مختلفا بالنسبة للتصوير الفوتوغرافي في السلطنة، اذ منذ بداية العام تمر الفوتوغرافيا العمانية في واحدة من احسن فتراتها من حيث كم المنتسبين والمهتمين بالتصوير، او ايضا من حيث كم الفعاليات التي حضرت على ارض السلطنة في مجال التصوير الضوئي. بداية من الجوائز الجماعية الثلاث التي تحصل عليها النادي ضمن بيناليات الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (الفياب FIAP) اضافة الى الجوائز الفردية في هذه البيناليات (ثلاث ميداليات ذهبية واخرى فضية) ، مرورا الى مختلف الجوائز الفردية الاخرى التي تحصل عليها اعضاء النادي.
فوز النادي بكأس العالم في التصوير في بينالي الشباب تحت 16 حدث لا بد التوقف معه، ان يتمكن مجموعة من الشباب في دولة حديثة العهد في تاريخ التصوير الفوتوغرافي يدل على ان هنالك موهبة فطرية يتمتع بها الانسان العماني وتؤكد وجود عمل جاد من قبل نادي التصوير الضوئي في اكتشاف المواهب الشابة الصغيرة التي بامكانها اعطاء الاستمرارية لمسيرة التصوير الضوئي في السلطنة.
سابقا (وحتى الآن)، اعتمد نادي التصوير على مجموعة من مؤسسات التعليم العالي في السلطنة في رفده بالمواهب الشابة والجديدة في فن التصوير، ونخص هنا بالذكر جماعة التصوير في جامعة السلطان قابوس والتي طالعتنا خلال الاسبوع الماضي بالنسخة الخامسة عشر من فعاليتها السنوية اسبوع التصوير تحت عنوان "ثورة ضوء". الاسبوع بمختلف فعالياته كان ثورة جديدة في مسيرة جماعة التصوير في الجامعة، من حيث مستوى الاعمال المشاركة في معرض الصور، وايضا من خلال الامسية الفنية "غيبوبة" التي طرحت مجموعة من القضايا الاجتماعية بطريقة فنية احترافية قل ان نجد نظير لها من ناحية جودة الافكار ودقة التنظيم في الجامعة سواء الفعاليات الطلابية او حتى مختلف فعاليات الجامعة، مع الاخذ في الاعتبار ان الجماعة تفتقد لمشرف فني يرسم خطة استراتيجية واضحة لتطوير اعضاء الجماعة.
هذا الحراك والزخم الذي نراه في مختلف مؤسسات التعليم (العالي والمدرسي) لم يقتصر فقط على الجوانب الفنية، ولكنه امتد الى العمل الاكاديمي داخل الجامعة، اذ تم ايضا في الاسبوع الماضي تدشين مبادرة طلابية تحت عنوان "فوتوغرافية الحدث" المبادرة الطلابية لنشر ثقافة الصورة الصحفية، وقد تطرقت الندوة التي دشنت المبادرة الى مختلف معوقات ومشاكل الصورة الصحفية في محختلف وسائل الاعلام العمانية. المبادرة وهي مشروع تخرج لمجوعة من طالبات قسم الاعلام، اكدت على ضرورة النهوض بثقافة الصورة بشكل عام والصورة الصحفية بشكل ادق، الى ان المحزن في هذه الفعالية هو عزوف مختلف الصحفيين والاعلاميين عن المشاركة في الندوة رغم المجهود الكبير الذي بذله المنظمون في دعوة المعنيين بهذا المجال، كما غابت جمعية الصحفيين العمانية عن الفعالية وكأن الامر لا يعنيها!!!.... الا ان ذلك يظهر حجم المشكلة التي تعيشها الصورة الصحفية والعمل الصحفي بشكل عام في السلطنة.
كل هذا الحراك الفوتوغرافي، وكل هذه الانجازات ولا زال التصوير الضوئي في السلطنة له نادي فقط وليس جمعية او اتحاد اسوة بباقي دول العالم، وهذا النادي لا يمتلك ذاك الهيكل الاداري الكبير اذ يقتصر على مشرف اداري ومراسل وسائق فقط...!!!
لا زلنا في منتصف العام 2012م ولا زلنا نأمل ان يكون هذا العام عاماً للفوتوغرافيا العمانية بكل ما تحمل الكلمة من معنى بمزيد من التطوير ومزيد من الانجازات.



رشاد بن منصور الوهيبي

عضو مجلس ادارة نادي التصوير الضوئي

الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

وداعا للطبعة الورقية من "بريتانيكا"




بعد 200 عام من الصدور

ستتوقف الطبعة الورقية للموسوعة البريطانية بعد ما يربو على 200 عام من الصدور المتواصل. وقرر الناشر التوقف عن طباعة مجلداتها الثقيلة والتركيز على نسخة الكترونية من الموسوعة المعروفة باللغة الانكليزية Encyclopedia Britannica بعد الاعتراف بأن المعرفة تتغير بسرعة حتى ان أجزاء الموسوعة تصبح عتيقة بمعلوماتها فور صدورها. وتصدر أجزاء الموسوعة البريطانية ذات التصميم الأنيق بطبعة ورقية منذ نشرها أول مرة في ادنبرة عام 1768. وقالت الشركة التي تصدر الموسوعة انها لن تعود متوفرة بعد نفاد المتبقي من طبعة 2010. ولفت مسؤولون في شركة انسايكلوبيديا بريتانيكا التي يوجد مقرها في شيكاغو الى ان نهاية الموسوعة الورقية التي تقع في 32 جزء كانت متوقعة منذ فترة. ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن رئيس الشركة جورج كوز ان ايقاف الطبعة الورقية لا يمت بصلة الى توفر ويكيبيديا أو غوغل بل يرتبط القرار بحقيقة ان شركة الموسوعة تبيع الآن منتجاتها الرقمية الى دائرة واسعة من القراء. وبلغت مبيعات الموسوعة البريطانية ذروتها عام 1990 بنحو 120 الف مجموعة. وقال كوز ان هذا الرقم هبط الى 40 الفا في عام 1996. وبدأت الشركة الناشرة تستطلع امكانية النشر الرقمي منذ سبعينات القرن الماضي. ونُشرت أول نسخة على قرص سي دي ـ روم في عام 1989 ، وأول نسخة على الانترنت في عام 1994. ولم يُبع من طبعة 2010 إلا 8400 جزء. وما زالت الطبعة الأخيرة ذات الغلاف الصلب من الموسوعة متوفرة على الانترنت مقابل 1395 دولارا. وستكون النسخة الرقمية متاحة على الانترنت مقابل 70 دولارا في السنة. وتخدم النسخة الالكترونية من الموسوعة البريطانية الآن أكثر من 100 مليون شخص في انحاء العالم ، وهي متوفرة على الأجهزة المحمولة ايضا. وقال رئيس الشركة الناشرة ان الموسوعة اكتسبت طابعا اجتماعيا متزايدا لأن المستخدمين يستطعيون ارسال تعليقاتهم الى المحررين

أول مبادرة لأجل ثقافة التصوير











كتبت: مروه الخربوشية وثرياء الشكيلية وسمية اليعقوبي



دشنت أمس الأول بجامعة السلطان قابوس، المبادرة الأولى لنشر ثقافة التصوير الصحفي والتي حملت اسم "فوتوغرافية الحدث"، بحضور معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام، والدكتور عبدالله بن خميس الكندي عميد كلية الآداب والعلوم الاجتماعية ورعاية الدكتور طاهر بن عبد الرحمن باعمر مستشار رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية.
وطرح خلال الفعالية الرئيسية للمبادرة عددا من أوراق العمل المتخصصة في التصوير الصحفي منها ورقة عمل بعنوان "واقع التصوير الصحفي عالميا" للأستاذ ربيع المغربي المدير السابق للوكالة الفرنسية في منطقة الخليج العربي واليمن والذي ذكر بدوره قصصا ومواقف اثناء عمله في التصوير الصحفي وأكد على أهمية إدخال عنصر الحياة في الصورة الصحفية وأهمية نشر الوعي بالتصوير الصحفي والثقافة في المجتمع، بالإضافة إلى مد الصحفيين بكافة الحوافز المادية والمعنوية كالكاميرات المتقدمة والتي تناسب العصر وأدواتها بما يناسب التغطية الإعلامية . كما تحدث عن دور المؤسسة الإعلامية في تقدير العاملين في أقسام التصوير فيها من خلال التحفيز النفسي واحتفاظ المصور بحق استخدامه لصوره الصحفية بالإضافة إلى حقه في ملكية صوره الصحفية بعيدا عن ملكية المؤسسة لها وهو ما سيرفع من قيمة الصورة الصحفية كمادة ثقافية مهمة لا تقل عن المواد التحريرية كالمقالات والأخبار وغيرها، وتم تقديم ورقة أخرى بعنوان " الجوانب الأخلاقية في التصوير الصحفي " للدكتور حسني محمد نصر من قسم الإعلام تحدث خلالها عن عدة محاور منها : الجوانب الأخلاقية في برامج صناعة الصورة الإعلامية الرقمية والقضايا الأخلاقية المتصلة بالصورة الصحفية والجهود التي بذلتها بعض المؤسسات لاستعادة الثقة من جانب الجمهور. وتطرق أيضا إلى قضية الملكية الفكرية وذكر بعض حالات التلاعب التي قامت بها صحف عالمية. وفي نهاية الورقة تطرق إلى بعض التوصيات منها : ان يلتزم المصور بالصدق ولا يخدع القارئ وأن يقدم تغطية عادلة للأحداث. كما حذر من الاستخدام السلبي في برامج معالجة الصور. وطرح رشاد الوهيبي من نادي التصوير الضوئي ورقة عمل بعنوان "رؤية نقدية في الصورة الصحفية في الصحف العمانية" تحدث فيها عن ضعف القوى البشرية العاملة في مجال التصوير الصحفي والتصوير الضوئي في السلطنة والجاهزية التقنية للمؤسسات الصحفية ومصادر الصورة الصحفية في السلطنة وتوصل إلى مجموعة من النتائج منها: غياب تأهيل المصورين في المؤسسات الصحفية وعدم وجود أرشيف للمؤسسات الصحفية وعدم وجود مؤسسة مستقلة ترعى التصوير الضوئي. وفي ختام فعاليات المبادرة، تم فتح جلسة نقاشية حول آليات تطوير التصوير الصحفي في السلطنة، والتي أدارتها أمامة اللواتية من قسم الإعلام والمصور محمد المحجوب. واثيرت خلال الجلسة بعض القضايا المتعلقة بالتصوير الصحفي، وتم الحديث عن كيفية الارتقاء بالعمل الصحفي والصعوبات التي تواجهه وصحب الجلسة تفاعل ومداخلات من الجمهور. وعبّر معالي الدكتور وزير الإعلام خلال الجلسة النقاشية عن رأيه في المبادرة حيث قال: "نشكر الجهد الطلابي الرائع الذي بادر بنشر ثقافة الصورة، وبشكل عام اقتنعت بإنتاج مثل هذه المبادرة، والجهد الكبير الذي بذل، فأنا أعرف عن قرب مدى جهوزية الطالبات الذين قمن بهذا المشروع لكي ينجز بهذا الشكل الذي نراه اليوم من دقة وجلب عدد من الخبرات من خارج السلطنة، وداخلها، بإمكانات متواضعة، وتقديم عدة أوراق تبحث في مجال التصوير الصحفي على مستوى العالم والوطن العربي والسلطنة، بلا شك هناك تحديات وصعوبات وقضايا تحتاج إلى مراجعتها في الإعلام والصحافة العمانية وهذه الأوراق أضاءت عددا كبيرا من هذه الجوانب، نتمنى استمرارية هذه الجهود، نحن في أتم الاستعداد للتعاون مستقبلا في ما يتعلق بالتوصيات ونتائج الجلسة، وكيف يمكن أن نعممها على مستوى المؤسسات التعليمية، فتحية شكر وتقدير لكلية الآداب والعلوم الاجتماعية وطالبات شعبة العلاقات العامة مع تمنياتي لكل مشاريع التخرج أن تكون بهذا الزخم وهذا الإنتاج".
وفي ختام الجلسة النقاشية ، قدمت الأستاذة أمامة اللواتية توصيات الجلسة التي أثارها الحضور حول آليات تطوير التصوير الصحفي في السلطنة ، تمثلت في نشر ثقافة التصوير الصحفي من خلال المبادرات الفردية واستمرار العمل على هذه المبادرة وتعميمها بين وسائل الإعلام المختلفة وتنشيط وتشجيع التصوير الصحفي في السلطنة من خلال الندوات والمحاضرات والمسابقات بين الإعلاميين والمصورين في السلطنة، والاهتمام بتنظيم حلقات عمل ونشاط التصوير الصحفي داخل المؤسسات الإعلامية من حيث تحديد مهام المصورين وعملهم اليومي ووجود هيكل تنظيمي واضح لأقسام التصوير بعيدا عن أنشطة التحرير وإيجاد قوانين تحفظ حق المصور وملكيته الفكرية للمادة المرئية التي يقدمها وتطوير مهارات المصورين من خلال حلقات العمل والمؤتمرات المحلية والدولية وتأهيلهم الأكاديمي في مؤسسات التعليم العالي والاهتمام بالممارسة الأخلاقية في التعاطي مع الصور الرقمية ووضع إطار وقانون مفصل لهذه الممارسات في وسائل الإعلام العماني مع ضرورة وجود نص صريح وواضح للملكية الفكرية للصور الصحفية في قانون المطبوعات والنشر العماني أو القوانين التي تحكم عمل الإعلام في السلطنة والعمل على وجود هيئة أو مؤسسة مستقلة للتصوير الصحفي في السلطنة،وتنشيط دور نادي التصوير الضوئي وجمعية الصحفيين العمانيين في الاهتمام بالمصورين الصحفيين والتصوير الصحفي في السلطنة. ومن الفعاليات المصاحبة معرض " رائدين في عالم التصوير الصحفي " كان واحدا من ضمن الفعاليات المصاحبة للمبادرة ، الذي يقدم أبرز المؤسسات الإعلامية عالميا منها: مؤسسة جيتي، وورلد برس فوتو، ناشونال جيوغرافيك ، بالإضافة إلى عدد من وكالات الأنباء العالمية منها :وكالة رويترز والاسوشيتدبرس ووكالة الصحافة الفرنسية التي تقدم خدمات التصوير الصحفي وكان لها دور فعال في عدد من القصص الإخبارية عالميا. الجدير بالذكر أن هذه الفعالية هي ضمن مبادرة تبنتها عدد من الطالبات وهن سمية اليعقوبية ورحاب العجمية وإيمان النبهانية، وذلك ضمن مشروع تخرج يهدف إلى تعزيز أهمية التصوير الصحفي في السلطنة.


السبت، 14 أبريل، 2012

يكافحون مرض السرطان مع أعمالهم التشكيلية

 
 

الفنانة التشكيلية سوزان




الفنان التشكيلي إبراهيم جيلاني


 
شهد شارع مطرح البحري يوم الخميس الماضي تجمع مجموعة من الفنانيين التشكيليين العمانيين والوافديين المقيميين في السلطنة وذلك ضمن فعالية " رسم مسقط" وقد قامت بتنظيم هذه الفعالية الفنانة التشكيلية سوزان بونال عضوة في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية وذلك من خلال ارسال دعوة للمشاركة إلى زملائها الفنانين التشكيليين خلال صفحتها في "الفيس بوك facebook.com" وكان من المقرر أن يشارك 15 منهم في هذه الفعالية ولكن حضر 6 فقط منهم اثنين من المصورين العمانيين.

بدأت الفعالية في الساعة التاسعة صباحا واستمرت إلى الواحدة ظهرا ولم يهتم المشاركين للحر الشديد والرطوبة وكان معهم أدواتهم الفنية من دفاتر رسم وعلب ألوان وفرشاة وغير ذلك.. واختار كل منهم معلما من معالم الشارع البحري ليرسمه وقد جذب هذا المشهد العديد من المارة من المواطنين والمقيمين والسياح وحول الهدف من هذه الفعالية ذكرت الفنانة سوزان: نهدف إلى جمع تبرعات لصالح الجمعية الأهلية لمكافحة السرطان وبين مدة وأخرى نخرج مع مجموعة من الفنانين التشكيليين للرسم في مكان ما وجمع التبرعات لإحدى الجهات الخيرية وهذه الفكرة مأخوذة من موقع عالمي عنوانه: “skechcrawl.com”وفي السنة الماضية نظمنا هذه الفعالية في الدوحة عاصمة قطر وذلك لصالح ضحايا التسونامي في اليابان. ويقول المصور عبد العزيز بن علي بن سعيد الجهضمي طالب بالكلية التقنية العليا في الخوير بأنه تعرف على هذه الفعالية عن طريق موقع الفيس بوك وجميل أن يستغل الإنسان في موهبته في مجال الرسم والتصوير أو أي مجال فني آخر لجمع تبرعات لصالح إحدى الجهات الخيرية في المجتمع. كذلك ذكر الفنان التشكيلي الباكستاني إبراهيم جيلاني بأنه مسرور للمشاركة في هذه الفعالية التي تجمع بين الإبداع الفني والعمل الخيري ويرغب في الانضمام للجمعية العمانية للفنون التشكيلية.

الثلاثاء، 10 أبريل، 2012

هدايا ساعي البريد: أطفالنا المرضى بحاجة إليكم


زيارة لمكتبة الأطفال داخل مستشفى الجامعة




 
قمت بتجميع مجموعة من كتب الأطفال منذ أسابيع قليلة وكنت حائرا حول كيفية تقديمها لمن يستحقها من أبناء مجتمعنا العماني وقمت بزيارة عيادة الأطفال في مستشفى جامعة السلطان قابوس للالتقاء بالأخصائية الاجتماعية وبعض المشرفات على الأطفال هناك وكانت زيارة أكثر من جيدة بعد انقطاع استمر لمدة 5 أو 6 سنوات بسبب الظروف. وشعرت بسعادة كبيرة لنفاذ كمية البطاقات البريدية التي طبعناها لصالح الأطفال المرضى بالسرطان في مستشفى الجامعة وكان ذلك في سنة 2003م وبالتعاون مع إحدى المؤسسات الثقافية في المملكة المتحدة وقد جسدت هذه البطاقات أعمال مجموعة من الفنانين التشكيليين والمصورين من داخل السلطنة وخارجها ومنهم الأستاذ الدكتور والفنان التشكيلي الكبير إبراهيم البكري والصديق المصور مبارك الرحبي. أخبرتني إحدى المشرفات بأن التبرعات لصالح الأطفال المرضى أصبحت أقل بكثير من السابق، وسنحت لي الفرصة لزيارة مكتبة الأطفال لأول مرة وهي بالقرب من ساحة اللعب الخاصة وتتضمن مجموعة من الكتب باللغتين العربية والإنجليزية، كما أخبرتني المشرفة بأن المكتبة جديدة وتحتاج للكثير فالكتب باللغة الإنجليزية أكثر من العربية، وهناك حاجة إلى متطوعين للقيام بفهرسة هذه الكتب وتنظيمها وبحاجة إلى بعض الفعاليات التثقفية والترفيهية من أجل الأطفال المرضى. لذا قررت مدونة ساعي البريد تقديم مجموعة الكتب التي تم تجميعها لهذه المكتبة والقادم أفضل إن شاء الله تعالى



الاثنين، 9 أبريل، 2012

الفنانة التشكيلية عالية الفارسية تشارك في معرض مدى2






تشارك الفنانة التشكيلية العمانية عالية الفارسية في معرض " مدى2" في العاصمة السويدية استكهولم وسيفتتح المعرض في الرابع عشر من أبريل الجاري، وتتمثل مشاركة الفنانة بمجموعة من اللوحات التي تعكس التراث العماني والبيئة العمانية وكذلك المرأة. ويأتي تنظيم هذا المعرض بالتنسيق مع الجمعية العراقية السويدية والتي يرأسها الاستاذ شاكر عطية وينظم هذا المعرض الفنان القطري محمد عتيق رئيس الجمعية القطرية للفنون التشكيلية، وتعد هذه المشاركة خارج نطاق المشاركات الرسمية إذ يقوم الفنانين الخلجيين بتنظيم هذا المعرض بأنفسهم وتقديم أعمالهم الفنية بالشكل الذي يرونه مناسبا من وجهة نظرهم. وقد أقيم معرض مدى1 العام الماضي في المملكة العربية السعودية جاءت الفكرة بأن يكون المعرض الثاني عبارة عن تجمع لمجموعة من الفنانين الخليجيين وبالنسبة للمعرض الثالث فسيجتمع فيه مجموعة من الفنانين من مختلف أنحاء الوطن العربي. الجدير بالذكر أن الفنانة التشكيلية عالية الفارسية حازت على جائزة المرأة للإجادة في مجال الفن التشكيلي واختيرت لتكون ضمن كتاب "رائدات العالم العربي " للكاتب عماد شاهين، ولديها جالري خاص بها تعرض فيه أهم وأحدث أعمالها، كما أقامت ثلاث معارض شخصية الأول بعنوان تعبد في القمه في بيت البرنده والثاني بعنوان فضاءات الخلود في منتجع الشنجريلا  والثالث معرض تشكيلي بمناسبة افتتاح متحف غالية للفنون الحديثة كذلك شاركت الفنانة في معارض وورش عمل أهمها في برلين والصين ومصر والاردن وسويسرا وغيرها وحازت على عدة جوائز وميداليات.

الأحد، 8 أبريل، 2012

نزهة القارئ الصغير





بثت أمس أولى حلقات برنامج نزهة القارئ الصغير، وهو برنامج للطفل ولأسرته يتناول حوارات مع أدباء وكتاب أدب الطفل في عمان والوطن العربي، من إعداد وتقديم أحمد بن ناصر الراشدي الباحث الثقافي بالمنتدى الأدبي يشاركه تمثيل القصص المذيعة رشا البلوشي، حيث ينتقي في كل حلقة قصة للضيف تمثلها المذيعة رشا، ويستضيف طفلا يعلق وينقد القصة، وتضمنت الحلقة الأولى منه حوارا مع الكاتبة فاطمة أنور خميس اللواتي وتم تمثيل قصتها "زهراء تخاف من الليل"، وعلقت عليها الطفلة كوثر، يبث البرنامج أسبوعيا كل سبت الساعة 12:25ظهرا، والحلقة القادمة ستكون حوارا مع الشاعر عبدالرزق الربيعي.

السبت، 7 أبريل، 2012

اكتشف أسطورتك الشخصية





رواية تأخذك في رحلة طويلة لتكتشف ذاتك ومواهبك وقدراتك، أو بالأحرى تكتشف أسطورتك الشخصية. هذا ما حدث تماما مع راعي الأغنام الإسباني سانتياغو، عندما ذهب في رحلة طويلة إلى أهرامات الجيزة، ولكن طريقة اكتشاف أسطورته الشخصية أتت بشكل غريب نوعا ما أو بكلمات أخرى، بشكل شبه خيالي.
تبدأ أحداث الرواية عندما أخذ سانتياغو أغنامه إلى أحد الكنائس القديمة  ليبيت ليلته فيها، كونه شخص يعشق الترحال والسفر، ولذلك اتخذ من مهنة الرعاة حجة لكي يسافر من منطقة إلى أخرى. في تلك الليلة حلم أنه وجد كنز له وهذا الكنز مدفون بالقرب من أهرامات الجيزة، وبعد مرور بضع ليالٍ، حلُم الحلم ذاته، فذهب في الصباح الباكر إلى أحدى العجائز الغجريات اللاتي يستخدمن الشعوذة للحصول على الأموال. عند ذهابه لها اوهمته أن الكنز بالفعل مدفون بالقرب من الأهرامات وعليه أن يعطيها نصف الكنز إذا وجده. خرج سانتياغو من منزل تلك العجوز ووجه يوحي بالأسئلة المبهمة التي لا حل لها، وفي تلك اللحظة ظهر فجأة رجل طاعن في السن، أخبره أن الكنز موجود ويجب عليه أن يذهب للبحث عنه. استغرب الشاب من هذا العجوز، حيث أن هذا أول لقاء بينهم، وحذره من تهاونه لموضوع الكنز، بحيث عند بحثه للكنز سيجد طريقه، وسيجد حياته، وسيجد اسطورته الشخصية. بعد تفكير عميق قرر الشاب الإسباني السفر إلى مصر حيث أهرامات الجيزة والكنز المدفون. ولكن قبل ذهاب سانتياغو أوصاه العجوز بتوخي الحذر وأعطاه حجرين كريمين أخرجهما من قلادته الذهبية، حيث تبين أن هذا العجوز ليس سوى الملك، ولكن بالمقابل يجب على الشاب أن يبيع ستون من أغنامه للملك. فوافق الشاب بعد عناد وعناء شديدين. وآخر كلمة قالها الملك: انتبه للإشارات فإنها سترشدك للطريق الصحيح، وعندما تضل سبيلك، استخدم الأحجار فإنها خير مساعد... وبدأت رحلة سانتياغو إلى البراري حيث إهرامات الجيزة والكنز المدفون.
استطاع سانتياغو خوض البحر المتوسط والعيش عند مشارف المغرب لحين يجد قافلة تعبر به الصحراء الكبرى، ولكن الصاعقة عندما سرقه أحد اللصوص وأخذ جميع أمواله التي باع بها أغنامه. لم يدري ما يفعل ولكنه وجد إشارة مهمة جدا ساعدته على اتخاذ قراره وهي بائع الأواني الزجاجية. استطاع أن يعمل معه لحين يجمع الأموال ويشتري بعيرا تساعده على خوض مضمار الصحراء الكبرى. استمر سانتياغو بالعمل مع ذلك الرجل قرابة سنة كاملة، حيث أصبحت لديه القدرة على التحدث باللغة العربية، وأتى بأفكار جديدة لدكان الأواني الزجاجية مما جعل العديد من الزبائن يرتادون دكانه. وبعد أن جمع الأموال وأصبح لديه قدر وافر منها اتجه إلى أحد المحطات حيث القوافل تركن بالقرب من أصحابها . اتخذ مكان له وبدأت رحلة الصحراء الكبرى. أثناء رحيلهم ، أخذ سانتياغو يتأمل الصحراء ورمالها ورياحها وكيف أنها تتناغم مع بعضها وتتحدث بلغتها الخاصة والتي سماها بلغة العالم، في حين كان يجلس بالقرب منه رجل انجليزي يقرأ كتابا تلو الآخرى وليس في نيته التحدث إلى أي شخص كان.
عندها علِم سانتياغو أن هذا الرجل الاجليزي أتى للبحث عن الخيميائي ليتعلم كيف يصنع الذهب، حيث أنها من أصعب المهام في علم الخيمياء (الكيمياء). بعد عدة أشهر ، وصلت القافلة إلى إحدى الواحات الاتي تتربع الصحراء الكبرى، وقرروا البقاء هناك بسبب توقع وجود حرب بين أهالي الواحات وقطاع الطرق في الأيام المقبلة. عند مكوثه في تلك الواحة ، اكتشف شئ في غاية الأهمية، ألا وهو التقليد ، حيث كانت النساء المتزوجات يرتدين الملابس السوداء، ومن عادات أهل البوادي أيضا أن يودعوا أزواجهم أثناء رحيلهم للحروب وغيرها. قطع عليه حبل أفكاره وتأملاته ذلك الرجل الانجليزي الذي كان يبحث عن الخيميائي ولكن لم يجده، واستمر في البحث في حين ظل سانتياغو يتأمل تلك الفتاة البدوية القادمة لتأخذ كمية من الماء ، عندما رأها لأول مرة أدرك أنها حب حياته وأنها الشخص اللي يتمنى قضاء حياته معها ولكن الشئ الذي يمنعه من تحقيق امنيته، الكنز. أدركت فاطمة أنها تحبه أيضا ، حيث ظلا عدة أيام يتحدثان ويتسامران. وفي يوم من الأيام، جلس سانتياغو على رقعة من الأرض يتأمل فيها السراب والرمال وكان يحاول التحدث إلى الصحراء بلغة العالم، حينها رأى صقرين يتضاربان في السماء، عندها أدرك أنها إشارة جديدة، إشارة قرب الحرب.
بعد عدة قرارات من الرفض والقبول بالفكرة، اقتنع بأن يذهب إلى شيخ القبيلة ، وعندما أعلمهم بما تنبأه انتابتهم ريبة اتجاهه. وعند خروجه من الخيمة وجد أمامه شخص متلثم يحمل شيف سطحه كبرق خاطف ، أوجس سانتياغو في نفسه خيفة عندما سأله الرجل عن سبب معرفته باقتراب الحرب. وبعد حديث دام لساعات، علم سانتياغو أن ذلك الرجل هو الخيميائي الذي يبحث عنه الرجل الإنجليزي، أما في الجانب الآخر اكتشف الخيمائي أن سانتياغو ليس برجل عادي والدليل أنه استطاع فهم لغة العالم. حينها قرر الخيميائي مساعدة الشاب للوصول إلى كنزه. وبعد مغامرة دامت لشهور عديدة، وصلوا إلى منطقة الجيزة. ولكن قبل وصولهم للأهرامات بالتحديد، قرر الخيميائي صنع قطعة ذهبية لسانتياغو لكي تعيله على مصاريف العودة، وأخيرا أكمل الشاب الاسباني طريقه المتبقي وحيدا في ظلمات الليل. وحين وصوله إلى الأهرامات وجد إشارة دلته على مكان الكنز، وبدأ يحفر ويحفر ويحفر لكن لم يجد الكنز وإنما وجد أمامه ظلال عديدة للصوص الصحراء. أخذ اللصوص يضربون سانتياغو ضربا مبرحا لكي يعترف لهم عن سبب وجود تلك الحفرة، وعندما أخبرهم بالقصة كاملة بدأوا بالضحك والسخرية علية واكتفوا بسرقه قطعة الذهب من جيبه. العجيب في الأمر أن ما حدث بحد ذاته يعتبر نوع من التنبيه أو الإشارة على توخي الحذر وعلى أن الكنز مدفون بالقرب من موقع الهجوم... وهكذا وجد الشاب الإسباني حلمه.
ما يستطع القارئ الإستفادة منه في هذه الرواية أن لكل شخص اسطورته الشخصية والمقصود بها أن على الشخص الإفتخار بقدراته ومواهبه واستثمارها في تحقيق أحلامه وغاياته مهما كانت شبه مستحيلة. ولكن عليه الالتزام بما عرفه منذ صغره وأن لا يتعدى حدود دينه وهذا المقصود بالتقليد. أما بالنسبة للغة العالم، فهذا الرواية تدعو كل قارئ أن يتأمل في ملكوت الخالق سبحانه وأن يدع مساحة للصمت وللتعبير عن غاياته عن طريق تأمله وتفكره في هذا الكون.

قراءة إلهام بنت محفوظ المخيني

فائزة بجائزة ساعي البريد للقراءة

كلية التجارة والاقتصاد

الثلاثاء، 3 أبريل، 2012

ألف شكر للأخ ناصر وبريد عمان



 

انقطعت قليلا عن ارسال كتب المؤلفين العمانيين إلى الخارج وقد عدت مؤخرا إلى هذا النشاط ومعي مجموعة جديدة من الكتب، استقبلني اليوم الأخ ناصر موظف مكتب بريد عمان "فرع جامعة السلطان قابوس" مع ابتسامة كبيرة اليوم: وهو يقول:أين أنت يا رجل من زمان ما شفناك؟ وكعادته استلم جميع الأظرف وقام بإلصاق طوابع البريد عليها وهو من الموظفين المتعاونين مع الجميع فشكرا له وشكرا لأمثاله.


الاثنين، 2 أبريل، 2012

إلهام المخيني تفوز بجائزة ساعي البريد للقراءة





فازت الطالبة إلهام بنت محفوظ المخيني بجائزة ساعي البربد للقراءة وقد تعرفت على هذه القارئة النشيطة في كلية التجارة والاقتصاد عن طريق الدكتور جميل الشقصي، وقامت باستعارة  خمسة كتب من مكتبة ساعي البريد مع إعداد قراءة عن كل كتاب وسنقوم بنشر هذه القراءات لاحقا في المدونة.

هناك مجموعة من النقاط التي تفوقت فيها إلهام أثناء استعارتها لهذه الكتب وهي:

1-   معاملة الكتب بطريقة راقية إذ لا يوجد أي مظاهر تلف ولو بسيطة.

2-   ارجاع جميع الكتب.

3-   إعداد قراءة عن كل كتاب قامت باستعارته.

وبالتالي فازت بجائزة أكبر من الجائزة التي حصل عليها القارئ السابق وتأهلت للدخول في سحب على جائزة أخرى كبيرة سنعلن عنها لاحقا.

الأحد، 1 أبريل، 2012

الفنانة ماجدة نصر الدين في معرضها الرابع



  
في بيروت وحيث التقاء الأزرقين، هناك حيث تلتقي السماء بزرقتها مع البحر اللازوردي، يضاف للجمال جمال آخر مع روح الفنانة وإبداعها، تقيم الفنانة ماجدة نصر الدين معرضها الشخصي الرابع، في الثالث من نيسان، حيث تفتح الأزهار وعبق الياسمين ولوحات الطبيعة موسومة بالبنفسج وشقائق النعمان، لتنصهر وتندمج مع التحليق الإبداعي للفنانة طاقات من الفرح والجمال، في قاعة نهى الراضي.. فتعالوا نشارك الفنانة الفرح، بالحضور أو بالروح للأرواح التي تحلق في البعيد عاشقة للفن والجمال.
تهمس الفنانة التشكيلية ماجدة نصر الدين قائلة: (آتي إلى اللوحة محمّلة بشغف وتوق للحرية المطلقة، الارتقاء إلى الانعتاق من كل قيد يضغط على حريتي. الموسيقى هي رفيقتي المثلى حين أرسم، فنجاة قهوة لا يضير أيضاً. علاقتي بالمرسم بشكل عام علاقة حميمة جدا، أشعر بكينونتي حين أدخله وأصرّ على التعاطي مع كافة محتوياته بمحبة. أدواتي تتخطى أن تكون ريشة و”كأنفاسوألوان بل تتعداها لتشمل أي شيء يخطر ببالك، أي شيء لخدمة العمل هو متاح ومستحب.
اترك اللوحة حين أشعر أنها اكتفت من مشاغباتي وأعود إليها كل حين لأستشفّ من المُنجز ومدى اكتماله أو اقترابه من الكمال، أحيانا تقنعني منذ اللحظة الأولى بالأكفاء وأحيانا لا أفعل مهما حاولت إقناعي.
إنها علاقة نسبية على كل حال، ترتبط بحالة المبدع الذهنية بالدرجة الأولى، يتبعها كل ما يعتمل في النفس من أمور.)
ماجدة نصر الدين- لبنان
الجامعة اللبنانية- كلية الفنون الجميلة (رسم وتصوير)1993
عضو جمعية الإمارات للفنون التشكيلية منذ عام 1994
عضو جماعة الجمان 2006
المعارض الشخصية
:
- جمعية الإمارات للفنون-1995
- متحف الشارقة للفنون-(ضمن المعرض العام الثالث والعشرون )2004
- غاليريا كورنر كافيه-الشارقة 2004
المعارض الجماعية
:
- المعرض السنوي العام لجمعية الإمارات للفنون ودائرة الثقافة والإعلام- منذ عام 1995
- المعرض الدولي للفنانات-ديزاين اّرت غاليري و مرسيدس بنز- دبي 1996
- معرض فناني بلاد الشام-القنصلية الهندية- دبي 2000
- بينالي الشارقة الدولي للفنون – 1995 -1997 -1999
- معرض “عيون عربية ” – متحف الشارقة للفنون- 2000
- معرض البورتريه – متحف الشارقة للفنون- 1999-2000-2001
- معرض “حوار بصري “- غاليريا كورنر كافيه – 2004
- مهرجان الإمارات الثقافي الأول – مركز دبي التجاري- دبي – 2004
- البينالي الدولي الثالث لفنون الرسوم المعاصرة في العالم الإسلامي – إيران-2005
- معرض جماعي في صالة لو مارتين –باريس-2006
- معرض “المبدعون العرب” –غاليري ميم- دبي –2006
- معرض جماعة الجمان- مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية –دبي 2006
- البينالي الدولي الرابع لفنون الرسوم المعاصرة في العالم الإسلامي – إيران-2006
- نساء في الفن-كورت يارد- 2004-2006
- معرض جماعة الجمان في دار الأوبرا في القاهرة.
-الامارات وأشهر فنانيها العرب 2007
-المعرض السنوي لجمعية الإمارات للفنون التشكيلية (28)-متحف الشارقة للفنون.2009
__._,_.___




__,_._,___