الأحد، 23 فبراير، 2014



 
تحكي قصصا لأطفال بين الثالثة والسادسة من العمر. فكل طفل يحكي قصة تختلف عن قصة غيره من حيث الشكل، إلا أنها تتفق معها في المضمون. مضمون هذه القصص يدور حول الجسور المتهالكة التي تربط عالم الكبار بعالم الصغار فتضمُر قدرة الكبار على استيعاب عالم الطفولة البريء وخصائصه المتموجة بتموج محيطه المقترن بالأيام والليالي التي تعلن عن مضي سنة وأخرى من عمر هذه الطفولة. وتظل علاقة الجيلين تتأرجح على تلك الجسور المتهالكة فليس لها مسلكٌ آمنٌ يسير بها نحو الأمام، ولا مهربٌ يأخذها إلى الوراء إلا من خلال فهمٌ أعمقٌ لخصائص الطفولة!

الأربعاء، 19 فبراير، 2014

ماذا فعلت بالوردة يا أنسي؟




غيب الموت يوم أمس الثلاثاء الشاعر والصحفي اللبناني أنسي الحاج عن عمر ناهز 77 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض.
وقالت مصادر من عائلة الراحل لوكالة الصحافة الفرنسية إن حالة الحاج تدهورت في الأيام الأخيرة بسبب إصابته بسرطان القولون، وقد توفي ظهر الثلاثاء في منزله بين أسرته.
ويعتبر أنسي الحاج الذي بدأ بنشر قصص قصيرة وأبحاث وقصائد في المجلات الأدبية منذ العام 1954 وهو على مقاعد الدراسة الثانوية، من رواد قصيدة النثر في الشعر العربي المعاصر.
دخل الحاج عالم الصحافة اليومية مع جريدة "الحياة" ثم "النهار" عام 1956 كمسؤول عن الصفحة الأدبية. وشارك عام 1957 مع يوسف الخال وأدونيس في تأسيس مجلة "شعر"، وتولى رئاسة تحرير "النهار" بين عامي 1992 و2003.
أصدر الراحل ديوانه الأول بعنوان "لن"، وهو أول مجموعة قصائد نثر في اللغة العربية. وترك ستّ مجموعات شعرية هي: لن (1960)، والرأس المقطوعة (1963)، وماضي الأيام الآتية (1965)، وماذا صنعت بالذهب؟ ماذا فعلت بالوردة؟ (1970)، والرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع (1975)، والوليمة (1994).
وللحاج كتاب مقالات في ثلاثة أجزاء هو "كلمات كلمات كلمات"، و"خواتم" وهو كتاب في التأمل الفلسفي والوجداني في جزأين وجزء ثالث قيد الإعداد، إضافة إلى مجموعة مؤلفات لم تنشر بعد. نقل إلى العربية منذ العام 1963 أكثر من عشر مسرحيات لشكسبير ويونيسكو ودورنمات وكامو وبريخت وسواهم، وقد مثلتها فرق مدرسة التمثيل الحديث (مهرجانات بعلبك)، ونضال الأشقر وروجيه عسّاف وشكيب خوري وبرج فازليان.
 
 
نتجدّد حتى نضيع
نتكرّر حتى نتلاشى
نغيبُ في الجنوح
في الفَقْد السعيد
ونَلِجُ العَدَم الورديّ خالصَين من كلّ شائبة.
ليس أنتِ ما أُمسك
بل روح النشوة.
 
من قصيدة: كلُّ قصيدة ، كلُّ حبّ