الخميس، 23 فبراير، 2017

مرحلة جديدة لمعرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ “22 ”




دشّن معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ22 مرحلة جديدة تمثلت في انتقاله لمركز عمان للمؤتمرات والمعارض وبتواجد كبير شهد مشاركة 750 دار نشر وإجمالي عدد (450,000 ) عنوان، 30% منها يمثل إصدارا حديثا توزعت في قاعات المعرض بالمركز الجديد على مساحة إجمالية مشغولة للمعرض (12,114) مترا مربعا بواقع (1200) جناح، ويشارك بشكل مباشر (590) دار نشر، وبشكل غير مباشر “التوكيلات” (160) من (28) دولة، وبمشاركة (37) جهة رسمية من السلطنة ومن مختلف دول العالم، وضم عددا المشاركين في قسم الكتاب الأجنبي (34) دار نشر ومكتبة من دول خليجية وعربية وأجنبية.

أقيم حفل الافتتاح تحت رعاية معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام حيث تم تقديم كلمة للجنة الرئيسية للمعرض وتطرقت إلى التفاصيل الخاصة بالمعرض وأهم الرؤى والأفكار والبرامج الثقافية والمتنوعة التي يتبناها المعرض في دورته الحالية ، كما تم عرض فيلم “من ذاكرة المعرض” ، إضافة إلى قصيدة شعرية بمناسبة مدينة صحار ضيف شرف المعرض قدمها الشاعر عقيل اللواتي ، كما تم عرض فيلم “انفوجرافيك” عن المعرض.
عقب ذلك قام معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام راعي المناسبة بتدشين قاعات المعرض والتجول في ارجاء بعض الأجنحة حيث اطلع على المعروض من الكتب واهم المحتويات التي تضمها الأجنحة العمانية منها والعربية والأجنبية المشاركة.

ضيف الشرف
وحول “ضيف الشرف” (البرنامج الثقافي والفكري والفني الذي سينفذ لهذه المناسبة طيلة أيام معرض مسقط الدولي للكتاب) ستكون مدينة صحار، ضيف شرف المعرض لهذا العام لما تمثله المدينة كمدرسة فكرية وحضارية قدمت للمحيط المحلي والإقليمي الكثير من النوابغ الفكرية والمؤلفات الحضارية. كما سيقام ضمن البرنامج الثقافي في المعرض عدة فعاليات متنوعة تفوق 53 فعالية ثقافية إضافة إلى مناشط كثيرة مهتمة بالطفل منها حلقات العمل التطبيقية والمسابقات الثقافية والألعاب التعليمية الترفيهية والعروض المسرحية التي يقدمها عدد من الفرق المسرحية الأهلية والعديد من البرامج المهمة للطفل.
ومن أهم الإضافات الجديدة لهذه الدورة إضافة إلى الموقع الجديد في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض بحي العرفان، تم تخصيص ثلاث قاعات متكاملة للفعاليات الثقافية وركن موسع لمناشط وبرامج الطفل، وتخصيص ركن لفعاليات المبادرات المجتمعية الثقافية إضافة إلى الجائزة المخصصة للمبادرات التي سيتم الإعلان عنها في نهاية الدورة من بين المؤسسات التي تشارك سواء مبادرات فردية او مؤسسية .
كما تم اعتماد انشاء المقاهي الثقافية في عدد من الأجنحة المشاركة، ومشاركة الجهات ذات العلاقة بصناعة ونشر الكتاب، منها حضور مؤلفين للتوقيع على الإصدارات، وابرام عقود الإنتاج والنشر، ومشاركة المؤسسات المعنية بصناعة الكتاب وما يتصل به من اعداد وتجهيز وتغليف واخراج فني، ودور نشر من مختلف دول العالم. كما تم هذا العام توسعة المركز الاعلامي ورفده بقدرات وطاقات اعلامية ليكون نافذة اعلامية للمعرض على العالم حيث سيكون مركز جليسي على مستوى اعلى وبطاقات أكبر من الإعلاميين وابناء المؤسسات للإجابة والرد عن الاستفسارات سواء زوار المعرض او عبر مواقع التواصل الاجتماعي وستقدم إحصاءات يومية بها الكثير من المعلوات وكل ما يدور في كل يوم من أيام المعرض، كما تم هذا العام توسعة المرافق الخدمية للمعرض مثل (المطاعم، المصليات، مواقف السيارات، المرافق الصحية، العيادات، خدمات النقل والبريد، الخدمات البنكية، والخدمات الإلكترونية والاتصالات).

مواعيد المعرض

تم تحديد الأوقات المخصصة للفترة الزمنية الصباحية حيث يتاح للذكور من الزوار الدخول في أوقات طلبة المدارس الذكور وكذلك النساء في أوقات طالبات المدارس وتم تحديد الأوقات التالية للزيارات وهي من 23 فبراير وحتى 4 مارس من (10 صباحا ـ 10 مساء) فيما عدا أيام الجمعة من 4 عصرا ـ 10 مساء، وستخصص أيام لطلبة المدارس كما يلي: أيام الخميس والاثنين والأربعاء ( 23 ـ 27 فبراير / 1 مارس ) من الساعة (10) صباحاً إلى الساعة الثانية ظهرا طلبة المدارس (ذكور).، والأحد والثلاثاء والخميس ( 26 ـ 28 فبراير / 2 مارس) من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الثانية ظهرا للنساء وطالبات المدارس فقط.
 
المصدر جريدة الوطن بتاريخ 23/2/2017م