الأحد، 12 يناير، 2014



 
الخبر السار هو أن الكتب ستبقى ولن نستغني عنها، ليس في الأدب فقط بل في جميع الحالات التي يحتاج فيها المرء إلى القيام بقراءة دقيقة لنص ما، ليس فقط ليحصل منه على معلومات، ولكن ليفكر في المعلومات التي يقدمها له الكتاب ويتأملها.
 
 

الروائي الإيطالي: امبرتو إيكو

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق