السبت، 23 فبراير، 2013

"مغامرات شير شا" إصدار جديد للناشئة الصغار






يسير في درب الصبر مع بطلة قصته فرح



 مع الفنانة التشكيلية جيني.
 
هناك مجموعة من أدباء السلطنة يعشقون كتابة القصص والروايات باللغة الإنجليزية وقد ظهر في هذا الساحة مؤخرا القاص العماني سامي جعفر مع إصداره الأول الذي جاء بعنوان " مغامرات شير شا: رحلة فرح"، وهذه القصة المصورة مخصصة للناشئة الصغار من عمر 9 سنوات فأكثر، وقامت بأعداد رسوماتها الفنانة التشكيلية جيني إدن وهي فنانة إنجليزية تقيم في السلطنة منذ سنة 2003م ويتضمن الكتاب حوالي 11 لوحة من إبداعاتها.
وحول بداياته في مجال الكتابة يقول سامي بأنه بدأ بكتابة سيناريو الأفلام وكان سبب هذه البداية كتاب قدمته لي صديقة تقوم بكتابة السيناريو لهوليوود مع المطالعة بدأت الكتابة وكتبت سيناريو للقطة واحدة ثم عدة لقطات وقمت بالانضمام لمجموعة  “TMPS” وتتكون من أنور العاصمي وجمال العاصمي وعلي فريد وأم سي ونجتمع كل أسبوع لمناقشة الأفلام وكتابة السيناريو والبحث عن أفكار جديدة ويقوم سامي بكتابة القصة القصيرة ولكنه يفضل الاحتفاظ بها لنفسه، ويضيف سامي  بأن القصة المصورة التي قام بنشرها مؤخرا وطبعت في مطبعة مزون تشتمل على الكثير من الأخلاقيات والدروس  فمن خلال الصبر يمكن الوصول إلى الكثير من الأهداف ونحن نحتاج إلى الصبر لفهم أنفسنا وفهم طبيعة المشكلة التي قد نمر بها، وأشار القاص سامي جعفر بأن لوالدته دور كبير في دخوله عالم الكتابة فهي أيضا تحب الكتابة الأدبية كما إن تأثره بمجموعة جيدة من كتاب الغرب ساعده للاستمرار في هذا المجال. وحول رسومات القصة تقول الفنانة التشكيلية جيني إدن بأنها اطلعت على القصة سنة 2010 وتأثرت كثيرا بأجواء القصة والحبكة فقررت إعداد الرسومات الخاصة بها واستخدمت الألوان الاكراليك وبعض المواد المتنوعة لإنتاج هذه اللوحات وهناك الكثير من الحركة والحياة في لوحاتها وقد سعت من خلالها لإضافة المزيد من الحياة على القصة وهذه أول مشاركة لها وقد قامت بإصدار كتاب عن مسيرتها الفنية التشكيلية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق