الاثنين، 14 يناير، 2013

دراسة تطرح أسئلة الكتابة وعلاقتها المتعددة بالوجود الإنساني




 
صدر عن منشورات منتدى المواطنة بسطيف كتاب ''الكتابة والوجود'' للكاتب و الروائي خالد ساحلي. ويعد الكتاب أول مؤلف يصدر عن سلسلة المواطنة التي يديرها الكاتب الروائي كمال قرور. ويعد الكتاب بمثابة دراسة تطرح أسئلة الكتابة وعلاقتها المتعددة بالوجود الإنساني. استهل المؤلف دراسته بتعريف الكتابة تعريفا فلسفيا وأدبيا واجتماعيا مستشهدا بأقوال الكثير من الأدباء والفلاسفة. واضعا عبارة إسحاق عظيم في مقدمة التعريفات: ''أكتب لنفس السبب الذي أتنفس من أجله إذا توقف فسأموت''. بعدها شرح المؤلف علاقة الكتابة بالتيارات الفكرية والإيديولوجية وعلاقة الفكر وراهن الصراعات الفكرية والسياسية والتاريخية. متسائلا عن الكتابة التي نريدها وعن أسسها ووسائلها وأهدافها في ظل عدميتها ولامبالاة المجتمع العربي والإسلامي بها وفقدان الكاتب ذاته لحرية التعبير والالتزام في ظل الإقصاء والتهميش والضغط الذي يتعرض له، ثم ينتقل إلى وظيفة الأنا والكتابة المعرفية، وإلى الحرية في الكتابة ثم إلى المواقف المؤسسة للتحرر. الجدير بالذكر أن خالد ساحلي له محاولات فكرية جادة وعديدة إضافة إلى كونه مبدعا في ميدان الأدب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق