السبت، 10 مارس، 2012

قراءة في كتاب الميثولوجيا


كتاب الميثولوجيا لأديث هاميلتون من أجمل الكتب التي عبرت عن الأساطير اليونانية والرومانية من حيث أسلوب الكتابة أو حتى تقسيم الكتاب نفسه. الفصل الاول تحدث بأسهاب مبالغ فيه عن تعريف الاسطورة وتقسيمات الأحاديث البشرية من قصص وروايات وحكايات والشعراء المؤسسين للأساطير اليونانية وكيفية أنتقال الاساطير اليونانية الى روما وأسباب عجز الرومان من الوصول إلى مستوى الشعراء اليونانيين بتفصيل ممل ومضجر لحد ما.
الفصل الثاني تحدث عن بداية الكون والأساطير اليونانية الأساسية في أثينا وهم آلهة جبل الاولمب الاثنى عشر بداية بزيوس أو كما يسميه الرومان جوبيتر انتقالا إلى زوجته هيرا الزوجة الحاقدة الغيورة التي لم يمنحا الشعراء المتقدمين فرصة لاستخدام عقلها للحفاظ على زوجها فكل همها هو الكيد لحبيبات زيوس المسكينات وتستمر الكاتبة بسرد ممتع يجذب القارئ للاستمرار والانتقال من شخصية لأخرى بسلاسة ومرونة حتى تصل إلى هاديس أو كما يعرف عند الرومان باسم بلوتو وهو إله الموت الذي يعيش في ظلمة العالم السفلي وهو مبغوض بين اقرانه الالهة لخطفه الحسناء برسفوني. القصص الموجودة في هذا الفصل تتسم بالاختصار والبساطة. ثم تنتقل الكاتبة إلى  الأساطير عن طريقة خلق الكون وهي بطريقة ما مشابهة لنظرية الانفجار العظيم وهو كيف أن الكون كان في فوضى مظلمة ثم سرعان ما حدث انفجار عظيم تسبب في نشأة الكون والآلهة وكيف وسقوط ابن أحد الآلهة من السماء وكيف اصبح كبير الآلهة بعد هزيمته للعمالقة الذين وجدوا من نفس الانفجار. تستمر هاميلتون في سرد قصص الأبطال والآلهة الذين وجدوا بعد ان تكونت الارض ووجد البشر الذين سرعان ما احب زيوس بنسائهم وتستمر الاسطورة اليونانية بسرد مغامراته مع نساء البشر وصعود أبنائه لجبل الاولمب سواء كانوا أنصاف آلهة أو آلهة كاملة.
  تلي هذه الأجزاء قصص أبطال اليونان قبل حرب طروادة والذي خصصت له الكاتبة فصلا كاملا من كتابها ووضعت هاميلتون فصل آخر لأبطال الحرب نفسها والأحداث بعد الحرب وتأسيس روما بعد الحرب. وضعت هاميلتون إمكانياتها المثيرة للاعجاب في هذه الأجزاء التي اعتقد أنها جوهر الكتاب وقلبه الحقيقي هذا الجزء من الكتاب اتسم بالجمال وسلاسة التعبير والانتقال خلال القصص المتتالية فكان أبرز هؤلاء الأبطال هم ثيزيوس، هرقل، قدموس، أخيل، واينيس.
  القسم الأخير من الكتاب تحدث عن الاساطير الاسكندنافية وأبطالها مثل ثور واودين ويستعيد هؤلاء مكانتهم بعد أن دمر المسيحيون الأوائل كل إرث وثني من أوروبا زعما بأنه يذهب العقل وهو سحر ودجل وما إلى ما ذلك مما لم يبقي على الكثير من الاساطير الاسكندنافية ذات الطابع المتفرد الذي يصف الخلق والقيامة بطريقة خاصة وكيف أن الكون سينتهي بحرب بين الاخيار والاشرار تنتهي معه الحياة.
  هذا الكتاب مصدر حقيقي للاساطير اليونانية ويمكن ان يعتبر مصدرا للاساطير الرومانية رغم الميل الواضح من قبل الكاتبة للأساطير اليونانية واعتبارها أصل الإبداع الإنساني ونقطة البدأ للعصر الذي نعيش فيه الآن. الكتاب حمل الكثير والكثير من الأبطال والقصص والأحداث سواء كانت خيالية أو فيها جزء من الحقيقة وفيها عظة وعبرة. لقد وجدت الاسطورة بإبداع العقل وحده الذي ميزنا الله عز وجل به ومع الإبداع نستطيع المواصلة. لم تخلق الاسطورة لوضع النظام على الكون أو توضيح هدف معين، لا يهم هدف الاسطورة الحقيقية ففي النهاية أنت الذي تقرر كيف تستفيد منها هذا ما أرادت أديث هاميلتون قوله في هذا الكتاب الرائع.



قراءة هلال بن أحمد المعمري

كلية العلوم
فائز بجائزة ساعي البريد للقراءة وتم نشر المقال في نشرة المسار بتاريخ 10 مارس 2012م

هناك 9 تعليقات:

  1. جزاكم الله وعافاكم وبارك الله فيكم
    عيدكم مبارك وكل عام وانتم بالف خير يعيد علينا وعليكم بسلامة وصحة والعافية
    اريد نبذة مختصرة عن حياة هذا الكاتب ايت هاميلتون.قراة عنه القليل ولكن لا اعرفنه شئ

    ردحذف
  2. جزاكم الله وعافاكم وبارك الله فيكم
    عيدكم مبارك وكل عام وانتم بالف خير يعيد علينا وعليكم بسلامة وصحة والعافية
    اريد نبذة مختصرة عن حياة هذا الكاتب ايت هاميلتون.قراة عنه القليل ولكن لا اعرفنه شئ

    ردحذف
    الردود
    1. saha enoum kouya alide andou karne wa zemara mili fate

      حذف
  3. fils de puuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuut connar essaye de me parler français gros fiant c toi qui a écrit sa je suis sur que sertainnnent

    ردحذف
    الردود
    1. con essayer de me parler et j vous mettrez des photo tous nu je dirai que c vous les musulman nu hadak allah jamais vous étes que des kofar et clochar

      حذف
  4. iktisar an hayat adit hamilton viiiiiiiiiiiiiit marsi

    ردحذف
  5. fooooooooooouuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuur

    ردحذف
  6. توووووووووووووووووووووووووووووووووووووب شباب بزاف

    ردحذف
  7. هل كتاب اديث مترجم الى العربية؟ وهل تملك نسخة من الترجمة؟ احتاجه لبحث اعمل عليه منذ فترة. شكراً

    ردحذف