الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

قالوا عن ساعي البريد1

مدوّنةالحراك الثقافي الحرّ

بقلم نبهان الحنشي




إذا فاجأك "حسن اللواتي" في يوم ما باتصال، أو بزيارة لك أو لموقع توقيع الكتاب خاصّتك في أحد معارض الكتاب، فاعلم، أنّ مركز بريدا بأكمله يضع خدماته بين يديك، فما عليك إلا بجمع أكبر قدر ممكن من إصدارك الأدبيّ وتسليمه لحسن، وبعدها بفترة، ستجد عددا من المنتديات الأدبية الخليجية تناقش إصدارك الأدبي ويحتفلون به، وكأنه مؤلفا لا يتكرر أبدا.

هكذ هو الزميل الصحفيّ والكاتب، حسن اللواتي، الذي لم يسأل أحدا ما يوما أجرا على ما يقدمه من خدمات للكاتب والكتابة والثقافة في عمان، ولكنّك تجده ساع نحو تحقيق أفضل نتيجة من الممكن له تحقيقها، مهما تزايدت كلفة الخدمة.
وحركة التدوين في عمان، يبدو حقا أنها حركة تدوين متميزة ومتنوعة، رغم ابتعاد القارئ عنها، الأمر الذي يُصيبك بالخيبة كصاحب مدوّنة وكمتابع كذلك، حين تجد أن عدد "الزوّار" أو "الضيوف" قليل جدا مقارنة بمدوّنات عربية أخرى، بالتالي تفاعل قليل جدا فيما يتعلق بـ "التعليقات" المدرجة خلف كل موضوع في المدونات.
بالتالي، وجود مدوّنات بعيدة عن "الشخصنة" أو بعيدة عن حصر الكتابة فيها فقط باليوميات الخاصة بصاحب المدوّنة لا غير، أمر يستبعده المتصفح، في ظلّ غياب هذا التوجه للمؤسسات الثقافية الأهلية والرسميةن وعملها إلى الآن بالطريقة التقليدية كـ "الندوات" و"المحاضرات".
مدوّنة "ساعي البريد"، تجربة جديدة في ظل الحراك الثقافي المتميّز للتدوين في سلطنة عمان، مدوّنة استفادت من التكنولوجيا في توسيع رقعة الثقافة الأدبية، والعمل على تفعيل التواصل للكتاب من مختلف الجنسيات العربية، من خلال عرض تدويناتهم ومقالاتهم في المدوّنة، مع حرص "حسن" على تزويدنا بآخر المستجدات الثقافية العربية وذلك عبر عرضه لآخر أخبار الكتّاب والكتابة والفعاليات الثقافية في الساحة العالمية والعربية.
"ساعي البريد" تجربة رائدة للنشر الثقافي الإلكتروني المتنوّع، مدوّنة يمتهن فيها المدوّن نشر مقالاته الخاصة بقلة، لإفساح المجال أكثر لمقالات الآخرين وأخبارهم. لذلك، حينما تتصفخ المدوّنة، تجد أخبارا عن كتب جديدة، مقالات نقدية وفنيّة وأدبية لكتّاب عرب متميزين.
حسن اللواتي، قام من خلال المدوّنة ابتكار نوعا جديدا من المسابقات الثقافية، وهي "اقرأ واربح" التي تتمحور فكرتها حول قراءة عددا من الكتب في فترة وجيزة، على أن يحصل الفائز على هدية أو جائزة هي "كتاب"، المسابقة تهدف إلى نشر أهمية القراءة وتعميمها على مرتادي المنتديات الأدبية والمدوّنات.
ستجد حتما الكثير من المنتديات العربية، الخاصة بالأدب، ولكن لن تجد أو ربما تجد القليل من المدوّنات الشخصية، والعاكفة على أخبار الآخرين من الأدباء والكتّاب. ساعي البريد، بداية لحركة تدوين شاملة، واهتمام المدوّنة بهذا القدر من الأخبار الأدبية، مع إعادة نشر مقالات لكتّاب عرب، ربما سينتج عنه لاحقا تفاعلا ثقافيا يُحسب لمدونته، تفاعلا سيثمر عن حركة تدوين تعني بالأخبار الأدبية، ومتابعتها وتدوينها ونشرها. لا حركة تدوين تعني بالهموم الشخصية فقط، أو انتقاد المؤسسات الرسمية وبعض السلوكيات الخاطئة للمجتمع.
أتمنى استمرا حسن اللواتي في حركته التدوينية، وأتمنى استمرار مدوّنة كـ "ساعي البريد" وما ماثلها، أن تجد دعما ومتابعة من المثقف العماني والعربي، حتى يتم تفعيل القراءة الشاملة والعامة للمتصفح العربي.






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق