السبت، 12 فبراير، 2011

((ياسيد الثقلين ... هذا عهدنا ))



إلى أمتنا العربية والإسلامية في ذكرى المولد النبوي الشريف


قالوا بأنــّـا أمة ٌ جبـُنت


وتاهت في بحار ِ خنوعها


ابداً ...


وماعادت لها روح ُ الحياه


تزجي الزمان َ توجعا ً


تشكو كما يشكو الذليلُ


وضاعة ً ....


والآه تعقب ُ ألف َ آه


قالوا بأنـّـا امة ٌ


تستمرىءُ الذل َ/ الخنوع َ/ القيد َ


تجثو عند أقدام ِ المليك ِ


يسوطـُها ...


وتنوح ُ ناكسة َ الجباه


وبأننا ياسيدي


ياشمس َ دنيانا وبهجة َ عمرنا


ياأيها القمرُ المنير ُ


بليلنا الداجي


ويانورَ الهدى


سنظلُ جمعا ً من عبيد ٍ


خانعين َ...


يدوسـُنا الأسياد ُ


في رحب ِ المدى


لكننا ... ياسيدي


أرواحـُنا ... للحيظة ِ اللقيا


لنور ِك ... يانبيُّ


لك الفدى


لما تناثرَ من ضيائـِك َ


فوق هامات ِ الزمان ِ كواكبٌ


من كبريائك َ...


هالنا ذاك الندا


فتعملقت ْ فينا الكرامة ُ


ألفُ طود ٍ .. شد ألفا ً


شد الفا ً...


صارت الأيدي يدا


والصوت ُ .... صوتــُك ياحبيب ُ


يقود ُنا...


ياصوتــَك الغالي الحبيب َ


المفتدى


لما رأونا ...


هالهم ذاك الهديرُ الصاخب ُ


وتعجبوا....


من أين للشعب ِ الحقير ِ المستذل ِ


كرامة ٌ ...


من ذا أنارَ طريقه ُ؟


من أيقظ َ الإنسان َ في جنباتــِه ؟!!!


كيما يثورُ ويغضب ُ


أنت الذي علمتنا


ياسيدي ..


ساعات ِ كنا نستقي


من جود ِ فيك َ طهارة ً


خاطبتنا بحديث ِ صدق ٍ ناصع ٍ


لايكذب ُ ...


إن الشموسَ إلى الشروق ِ


مآلــُـها


مهما تغيبُ ... وتغرُبُ ...


ياسيدي ... ياسيد َ الثقلين ِ


هذا عهد ُنا ...


إنا سنمضي للأمام ِ


رؤوسُنا لاتنحني


نرنو إلى شمس ِ الخلاص ِ


ونقدم ُ ...


إما نهضنا


وارتقت ْ هاماتــُنا


ستظل ُ روحــُك هاتفا ً


زخما ً...


فلا نستسلم ُ


سندك ُ عرشا ً للطغاة ِ


ونهد ِم ُ..


ياسيدَ الثقلين ِ.. هذا عهدُنا


عهد ٌ تعمــّد َ بالدماء ِ زكية ً


سالتْ على درب ِ الخلاص ِ


تشدُنا ....وتلملم ُ


ياسيدي ...


طه الحبيب َ /المصطفى/ المختار َ


أنت حبيبــُنا


ياشمس َ دنيانا وبهجة َعمر ِنا


خفق ُ القلوب ِ شفافة ً


يترنم ُ


ياشوقــَنا ... ياتوقــَنا


يامعْــلـَم ُ


( صلى عليك َ الله ُ ياعلم َ الهدى )


صلوا عليه ِ أحبتي


صلوا عليه ِ..... وسلموا






كمال محمود علي اليماني






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق