الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

نسيان:


سيفشل الإنسان إذا أراد اختيار وجه من مئات الوجوه التي يراها كل يوم لينساه،وإذا حاول التملص من شعور حفره في داخله كائن ما،فسيتعرض للفشل، وعليه أن ينسى كل ما يحيط بذلك الوجه الكائن، والمسافة التي يصل إليها صوته، والبعد الذي يتردد فيه، وعمق نظراته،والأمكنة التي يتجول فيها،ويتنزه، والمدى الذي يمكن أن يصل إليه، وما يتسع له، ما يمكن أن يحمله. النسيان بالنسبة للإنسان ممكن في حالة زمن كامل. وإذا أردنا نسيان نظرة فعلينا أن نأخذ بعين الاعتبار فقداناً كبيراً. وهذا ما أخذته بعين الاعتبار. ولا يمكن أن يكون للإنسان حياة أخرى إلا إذا استطاع النهوض من تحت أنقاض هذا الانهيار، ويغدو الإنسان صاحب معرفة عميقة، ومعرفة للمفقود في حياته الجديدة هذه.


لطيفة تكين، لا موت في الغابة



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق