الأربعاء، 1 سبتمبر، 2010

ها أنا ذا!


ينتصب في هذه الدنيا إنسان بين الفينة والفينة
فيبسط ثروته ويهتف قائلا: ها أنا ذا!
ويدوم عزّه دوام حلم مصدوع، فالموت يكون انتصب وهتف قائلا: ها أنا ذا!

سمرقند، أمين معلوف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق