الأحد، 16 أكتوبر، 2011

بالبريد الجوي





بحثاً عن صندوق الرسائل

حملت المظروف عبر المدينة.

هذه الفراشة الضالة ترفرف

في غابة الأحجار والأسمنت الواسعة.

*

البساط الطائر لطابع البريد

أحرف العنوان المتمايلة

مثل حياتي المختومة

تحوم حاليا أعلى المحيط.

*

الأطلنطي الفضي والزاحف.

عوائق السحب. مركب الصيادين

كنواة زيتون تلفظها.

وأثر المخر الباهت.

*

يتقدم العمل بطيئاً في الأسفل.

أرى في الغالب جانب الساعة.

في الصمت الجشع

ظلال الأشجار أرقام غامضة.

*

الحقيقة تستريح أرضاً

بيد أن أحداً لا يتجاسر على أخذها

الحقيقة في الشارع.

ولم يجعلها أحد ما حقيقته.



قصيدة للشاعر توماس ترانسترومر الحائز على جائزة نوبل للآداب 2011م  

ترجمة أحمد عثمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق